الأكثر قراءة
استطلاع الرأي
ما تقيمك للنمو الإقتصادي في مصر

طارق الصاوى _ يكتب : العاملين بشركات الطرق. و نظرة يا معالى الوزير

طارق الصاوى _ يكتب : العاملين بشركات الطرق. و نظرة يا معالى الوزير
أبريل292019شعبان2214401:06:13 صـ
منذ: 24 أيام, 17 ساعات, 44 دقائق

أصبح حال شركات الطرق والكباري التابعة لوزارة النقل . لا يخفي على أحد.  وما تعانيه هذه الشركات الوطنية من أزمة سيولة طاحنة تسببت في تأخر إنجاز المشروعات  بل توقف الكثير من المشروعات المسندة إليها. وما تعانيه من أزمة توفير البيتومين وارتفاع أسعاره وكافة المنتجات البترولية . بالإضافة إلى مستحقاتها المالية التي تقدر بالمليارات لدي جهات الإسناد الحكومية  

هذه الشركات التي تعمل منذ ٥ سنوات ليل نهار بالمشروع القومي قبل حلول هذه الأزمة . وهى الشركات التابعة للشركة القابضة لمشروعات الطرق والكباري بوزارة النقل.. تستغيث ولا تجد مغيثا. 
وهي تدين جهات الإسناد الحكومية بأكثر من ٢ مليار جنيه تعويضات وفروق أسعار و متأخرات.. 

١٧ الف أسرة تستغيث بلا مغيث.. وقد انتشرت نداءات الإستغاثة من العاملين وأسرهم والنقابات العمالية بهده الشركات عبر السوشيال ميديا . وكلها تدور حول معنى واحد.. رجائنا أن يهتم معالي وزير النقل الفريق م.  كامل الوزير بالعمل علي خروج شركات النيل للطرق من محنتها.. بتوفير الإعتمادات المالية لصرف متأخرات ومستحقات هذه الشركات. 

وكذلك انهاء الإجراءات الخاصة ببيع الأراضي المطروحة أو استثمارها لسداد مديونيات هذه الشركات.  وخروجها من الأزمة. لمواصلة عمل هذه الشركات الوطنية في خطط البناء والتنمية المستدامة. و التى وضعت هذه الشركات بصماتها بقوة في هذا الباب من خلال المشروع القومي وتطوير شبكة الطرق والكباري المصرية.  ثم كان جزائها الخسارة والتعرض للإنهيار ..

فنكرر رجائنا من وزير النقل أن يشملها بقدر من الإهتمام  بما يتناسب مع خطورة الموقف علي هذه الشركات والخبرات والكوادر الفنية والهندسية النادرة المتوفرة بها ‘ وال ١٧ ألف أسرة التى تعيش من خيرات هذه الشركات التي اوشكت علي الإنهيار دون ذنب إقترفته قيادات ولا عمال هذه الشركات. نتمني نظرة اهتمام  من معالي الفريق م.  كامل الوزير ولو بنسبة يسيرة مما يوليه للسكك الحديدية من اهتمام.. فليس من المعقول أن ننهض بقطاع متعثر ونحن نرى قطاعا ناجحا منجزا ينهار دون العون المناسب .

فلابد من السعي للنهوض بالسكة الحديد والحفاظ علي الشركات الوطنية التابعة للقابضة للطرق والكبارى والتي وضعت بصماتها الوطنية في جميع أرجاء الوطن من خلال مشروعات الطرق والكباري  التي شاركت فى إنجازها ، وقامت عليها خطط النهضة والتنمية الوطنية  ..

وانا لدي ثقة كاملة بأن الفريق م. كامل الوزير . وزير النقل  والذي فرح لقدومه العاملون بهذه الشركات أملا ان يجدوا معه حلا للازمة التي طالت ..  لديه القدرة على إنقاذ هذه الشركات ووضع حلول وبدائل للخروج من الأزمة والحفاظ علي هذه الشركات الوطنية والتي تعمل في بناء وتنمية الوطن منذ عام ١٩٦٣ م .. 

أغيثوا شركات النيل للطرق .. يرحمكم الله..

 

أُضيفت في: 29 أبريل (نيسان) 2019 الموافق 22 شعبان 1440
منذ: 24 أيام, 17 ساعات, 44 دقائق
0
الرابط الدائم

التعليقات

31568