الأكثر قراءة
استطلاع الرأي
ما تقيمك للنمو الإقتصادي في مصر

بالصور :الهيئة الهندسية تجهز محور عدلى منصور للإفتتاح قريبا.. حلم بنى سويف.

بالصور :الهيئة الهندسية تجهز محور عدلى منصور للإفتتاح قريبا.. حلم بنى سويف.
مارس292019رجب21144012:26:11 صـ
منذ: 2 شهور, 21 أيام, 9 ساعات, 17 دقائق, 49 ثانية

 

كتب / طارق الصاوى .

تجرى الهيئة الهندسية للقوات المسلحة اعمال التشطيبات النهائية والتجهيزات للإفتتاح التجريبى لمشروع إنشاء محور عدلي منصور على النيل والذي يربط بين الطريق الصحراوي الغربي والطريق الصحراوى الشرقى وتعمل فى تنفيذه ثلاث شركات كبرى 

يقع محور ” عدلي منصور ” داخل مدينة بنى سويف ، حيث يربط الطريق الصحراوي الشرقي بداية من مدخل وصلة طريق بياض العرب بطريق الجيش ، مروراً بنهر النيل ، وينتهي فى الجانب الغربي على طريق بنى سويف / دمو المؤدى إلى الطريق الصحراوي الغربي وتبلغ التكلفة الإجمالية للمحور نحو 770 مليون جنيه تقريبا . ويبلغ طوله حولى 5 كم بعرض 40 متر ، وقد إستغرق إنشاؤه حسب الجدول الزمنى المخطط 3 سنوات تقريبا بدأت من يونيو 2016م، ومن المنتطر إفتتاحه تجريبيا خلال إبريل القادم.

والمحور عبارة عن كوبري على النيل ، وكوبري على السكة الحديد وترعة الإبراهمية و طريق بني سويف القاهرة الزراعي ، وكوبري على طريق ديمو بني سويف الفيوم الجديد ، وباقي المحور عبارة عن طريق يتخلله كباري على الطرق الفرعية والمجاري المائية لسهولة حركة السير والحركة المرورية بالمنطقة وعلى جانبي المحور . والمشروع تشرف على إنشاءه الهيئة الهندسية للقوات المسلحة وهو مقسم لثلاثة قطاعات تنفذها ثلاث شركات وطنية مصرية : القطاع الأول والذى يشمل كوبرى النبل العلوى تنفذه شركة ” سامكو ” الوطنية للتشييد ، والقطاع الثانى تنفذه شركة النيل العامة لإنشاء الطرق إحدى شركات القابضة لمشروعات الطرق بوزارة النقل . والقطاع الثالث تنفذه شركة السعداء للمقاولات ويشمل الكوبرى العلوى أعلى السكك الحديدية وترعة الإبراهيمية .

ويعد محور عدلي منصور نقلة اقتصادية واستثمارية تربط الطريق الصحراوي الشرقي بالطريق الصحراوي الغربي ، والذى ظل أهالى المحافظة يحلمون بهذا المحور طيلةسنوات للتغلب على مشكلات كوبري النيل القديم.

ويمثل هذا المحور أهمية حيوية ونقلة نوعية في كل المجالات خاصة في مجال ربط شبكات الطرق وتسيير حركة النقل بين المناطق الصناعية ومحافظات الجمهورية ( البحر الأحمر شرقًا والفيوم غربًا ) ، ما يدفع عجلة الإستثمار بالمحافظة ، إضافة إلى مجموعة من المكاسب الأخرى التي يحققها إنشاء المحور ، من خلال الإسهام في تسيير الحركة التجارية والصناعية والزراعية داخل المحافظة خاصة في ظل وجود معظم المناطق الصناعية بشرق النيل ، ما يؤدي إلى جذب مزيد من الإستثمارات للمناطق الصناعية وسهولة نقل منتجات المناطق الصناعية الواقعة في الغرب للتصدير شرقًا عبر موانئ البحر الأحمر من خلال طريق الكريمات / زعفرانة ، ويقول بعض الخبراء أن المشروع يوفر 250 مليون جنيه سنويا إستهلاك وقود فقط .

أُضيفت في: 29 مارس (آذار) 2019 الموافق 21 رجب 1440
منذ: 2 شهور, 21 أيام, 9 ساعات, 17 دقائق, 49 ثانية
0
الرابط الدائم

التعليقات

31545