الأكثر قراءة
استطلاع الرأي
ما تقيمك للنمو الإقتصادي في مصر

سامى علوان يكتب: تملكني الحنين

سامى علوان يكتب: تملكني الحنين
صورة أرشيفية
سبتمبر202018محرّم914403:37:00 مـ
منذ: 2 شهور, 28 أيام, 17 ساعات, 34 دقائق, 38 ثانية


فى الشارع الكبير تغيرت ملامح الوجوه قليلا وظهرت بعض التجاعيد وغابت النضارة وفقدت الوجوه مرونتها وحيويتها وبدت الشيخوخة على أجسادهن النحيلة ولكن ما زالت تحمل نفس الإبتسامة ونفس الروح .
طالما تعودن أن يجلسن على المسطبة أمام دورهن ساعة غروب الشمس يلامسن أجسادهن بالأرض بعد رحلة عناء طوال اليوم من أوله وأوسطه حتى قبل غروب الشمس .
مررت أسلم عليهن هذه المرة بعد فترة غياب طويلة .
غابت بعض الوجوه التى مازالت عالقة بذاكرتى أخذت أبحث عنهن حتى انتهيت إلى الجرن الكبير حيث شجرة الجميز العتيقة .
لم أجدها ! .
ساعتها فقط تملكنى الحنين وأدركت أن الغربة تنهشنا من كل جانب الأهل الأصدقاء الصحة الذكريات .
ساعتها فقط أحسست بالغربة ليس عما حولى أو عن أهلى أو عن المكان فقط ولكن عن نفسى أيضا فهذا الوقت من العمر يشبه إلى حد بعيد غربتى ! . 
فللغربة فى حياتنا تصاريف عجيبة فبعضنا تصفو غربته والبعض الآخر تتكدر أوقاته دون أن يدرك مبتغاه فلا يستطيع الحياة فى الغربة ولا عندما يحاول أن يعود وبعضنا ينطمس ذكره وينزوى خبره وهو على قيد الحياة والبعض الآخر ينزوى خبره حيا أو ميتا .

أُضيفت في: 20 سبتمبر (أيلول) 2018 الموافق 9 محرّم 1440
منذ: 2 شهور, 28 أيام, 17 ساعات, 34 دقائق, 38 ثانية
0
الرابط الدائم

التعليقات

30395