مقالات
الأكثر قراءة
استطلاع الرأي
ما تقيمك للنمو الإقتصادي في مصر

سعيد الدالي يكتب: هل ينقض أولياء الشيطان عهدهم؟

سعيد الدالي يكتب: هل ينقض أولياء الشيطان عهدهم؟
سعيد الدالي
أبريل292018شعبان1314398:44:09 صـ
منذ: 3 شهور, 23 أيام, 16 ساعات, 42 دقائق, 51 ثانية

حينما يجتمع أبناء الشيـطان على الغنائم، تسقط كل معاهدات السـلام، وتدق طبول الحـرب لتدمير الأستقرار بين الشعوب، في رحلة السلب والدمار والإغتصاب، لا عهود ولا قوانين، لا شيئ سوى المصلحة الفردية، فإن أعوان أبليس لا يهدأون حتي يجعلونا جميعا " برصيص ".
فما يدور من حرب كلامية في الآونة الأخيرة بين "إسـرائيل، وإيران" ما هو إلا مخطط  أمريكي لسيطرة وتوغل إيران في المنطقة من جهة، وحماية مصالح أبنها من السِفاح "إسرائيل" للسيطرة على ما تبقي من فلسطين من جهة أخرى.
فكيف ستنقلب إمريكا وإسرائيل على إيران ومن دعم الثورة الاسلامية بإيران بقيادة الخميني عام 1979 والذي سمته مجلة (التايم الأمريكية) "رجل العام "هي المخابرات الاسرائيلة من أجل زرع دولة شيعية في المنطقة ذات الأغلبية السنية، لنشر الفوضى الطائفية؟! 
فهل هي طبول حرب أم  مجرد محاولة من الإدارة الإمريكية لتقسيم المنطقة إلى فصيل معادي إلى الإيرانيين بسبب مذهبه الشيعي فيتضامن ويؤيد إسـرائيل،  وإن كان على حساب الملف الفلسطيني، وفصيل أخر يتضامن مع الإيرانينين فيجعل لهم سُلطان وتوغل داخل أراضيها، بعد فشل مخطط الثورات العربية، والتي لم تجنى ثمارها كما كان متوقع؟.. وفي كلا الحالتين ترغب أمريكا بتحقيق مُبتاغها في تفكيك المنطقة ورسم خريطة  الشرق الأوسط الجديد.
إن العلاقات الأمريكية الإسرائيلية الإيرانية ما زالت فى رباط على الرغم مما يروَّج على الرأي العام العربي، فما هو إلا كالذي دس السم فى العسل، فحجم الإستثمارات الإسرائيلية داخل الأراضي الإيرانية أكثرمن 30 مليار دولار ، كما يوجد ما يقرب من  200 شركة إسرائيلية  تقيم علاقات تجارية مع إيران وأاغلبها شركات نفطية تستثمر في مجال الطاقة داخل إيران.. كما تحتضن طهران أكثر من 200 معبد يهودي بينما أهل السنة في طهران عددهم مليون ونصف لايسمح لهم بالصلاة في مساجدهم.
فهل  بعد مرور أكثر من خمسه وثلاثين عاماً من الخلاف النووي بين إيران وأمريكا وإسرائيل تتخلى "طهران وتل أبيب وواشنطن" عن ميثاق الشيطان الذي يجمعهم.. وتتحول الحرب من التهديدات الكلامية  المتبادلة إلى حربِ عسكرية.. أم ما هي إلا مجرد حيلة للسيطرة ورسم حدود الشرق أوسط الجديد؟.

 

أُضيفت في: 29 أبريل (نيسان) 2018 الموافق 13 شعبان 1439
منذ: 3 شهور, 23 أيام, 16 ساعات, 42 دقائق, 51 ثانية
0
الرابط الدائم

التعليقات

28757