مقالات
الأكثر قراءة
استطلاع الرأي
هل تؤيد طرد سفير بورما من مصر؟

سعيد الدالي يكتب: هل الجماعة المحظورة أعدت الدوبلير؟

سعيد الدالي يكتب: هل الجماعة المحظورة أعدت الدوبلير؟
سعيد الدالي
ديسمبر132017ربيع أول2414392:02:43 مـ
منذ: 4 شهور, 6 أيام, 20 ساعات, 54 دقائق, 5 ثانية

الدوبلير "هو الشخص الذي ينوب عن البطل في القيام بالمشاهد الخطرة"، حيث يقوم مخرج العمل باستبدال البطل بشخص متمرس يمكنه أداء المهام الخطرة نيابة عنه.. فبعيداً عن عالم التمثيل، هل نجد "دبلوير" مرشح لرئاسة الجمهورية ضد الرئيس الحالي " عبد الفتاح السيسي" ؟

 

إن "الجماعة المحظورة" تسعى وبقوة من أجل العودة وفرض سيطرتها على السياسة المصرية، من خلال التوغل فى العمل المدني ،وبحكم كادرها الوظيفي داخل بعض المؤسسات، فقد نجد أحدى جنود الصف الثاني مديرا لإدارة تعليمية، أو مسؤول داخل مؤسسة دينية، أو مرشحاً لمنصب العمودية، فهما على إيمان تام أن التغير والإقناع يبدأ من قاعدة الهرم .

فما رُوج في الأيام الماضية من خلال مواقع التواصل الإجتماعي بدعم الجماعة المحظورة ماديًا ومعنوياً إلى"شفيق" للزج به في الإنتخابات الرئاسية المقبلة يثبت نظرية مكرهم في التخطيط للعودة إلى الساحة السياسية ومقاليد الحكم، فعودتهُ في هذا التوقيت تحديداً تُثير العديد من علامات الاستفهام والتعجب.

فبحسب ما ذكرت بعض الصحف والمواقع الالكترونية إن الفريق "أحمد شفيق" على علاقة وطيدة بالجماعة المحظورة و "مجلس الوزراء"، وشقة " العجوزة"، ومنزل "صفوان ثابت"، وفيلا شفيق بـ "القطامية " شهود عيان.

كما يجب أن لا نركز فقط على ملف الفريق "شفيق" فقد يكون كارت تستخدمه الجماعة المحظورة من أجل إلهاء الرأي العام به ونجد دوبلير أخر مثلما حدث فى انتخابات الرئاسية عام (2012) والزج في اللحظات الأخيرة بالرئيس المعزول "محمد مرسي" بديلا لـ "خيرت الشاطر".

لذا يجب على الشعب المصري الاتحادوالمشاركة الإيجابية فى الانتخابات المقبلة للتصدي لـ "مخططاتهم القذرة" فكلما زاد عدد  الناخبين ومشاركتهم  انخفضت فرص الجماعة المحظورة في العودة للحكم والحياة السياسية.



 

أُضيفت في: 13 ديسمبر (كانون الأول) 2017 الموافق 24 ربيع أول 1439
منذ: 4 شهور, 6 أيام, 20 ساعات, 54 دقائق, 5 ثانية
0
الرابط الدائم

التعليقات

27823