الأكثر قراءة
استطلاع الرأي
هل تؤيد طرد سفير بورما من مصر؟

وليد عمر يكتب: عربية المني وقاطرة الأماني

وليد عمر يكتب: عربية المني وقاطرة الأماني
وليد عمر
أغسطس262017ذو الحجة314387:32:27 مـ
منذ: 1 شهر, 27 أيام, 14 ساعات, 9 دقائق, 43 ثانية

 فسد الذوق العام وطمس وجه المحبة والتقارب والإلتقاء بين أشقاء الحرف والهوية واللغة في وقت صعب عاصي عصيب علي كل من يؤمن بوحدة الصف وينعم بسماحة النفس ويطمع في الإرتقاء بكل إبداع وحسن من ميراث ثروة عروبتنا الأدبية التي ذاع صيت إعجازها وألق غزلها وإقتدار رثائها في عصور قديمة وحديثة خلت، ومن روائع القدر ووفاء أصحاب القامات والهمم الذين يؤمنون بقضايا التطوير والحداثة لكل مخرجات ومفردات ثقافتنا أن منَ الله علينا بالأماني والمني التي تولد في كل عصر مخيف متهاوي الأركان هش الزوايا والجدران وأديبتنا الراقية القديرة( مني يحياوي) كانت المفاجأة والجوهرة الكبري التي أعلنت عن نفسها وسط ثورات التردي والعبث وصرخت بصوت وحرف شجي وقالت أنا لها أنا خير من يرعي ويهتم ويكرم ويضمد جراح وأوجاع كتابنا ويقدم لهم باقات الورد وتحايا الثناء والشكر علي ما بذلوه و يبذلوه من جهد وعطاء في سبيل رفعة الحرف والنهوض بالذوق العام في كل فنون الأدب من شعر ورواية وخاطرة وقصة ولا غريب علي قاطنة قطب الجمال والتميز والإطلالة الناضرة أن تكون حديث الساعة وكل ساعة ونجمة وسفيرة فوق العادة لرابطة عزف الأقلام العربية وأن تحظي بكل هذا الإهتمام والصخب فالأماكن والمناصب تتشرف وتشرف بتواجدها وإحلالها عليها فكيف يكون الحال إذا وهي صاحبة العرس والفرح جزيل الشكر وخالص الدعوات والأمنيات الطيبة التي نشتق خير ما ننعم ونحلم به ونصبوا إليه من فيض أسمك وبريق معني مناكِ الأصيل علي رعايتك الطيبة للمسابقة الأدبية الكبري لرابطة عزف الأقلام العربية وصالون الأدباء العرب في دورتهم الرابعة،،،،، تحياتي وليد عمر كاتب وأديب مصري لم يراك ولم يخاطبك أو يهاتفك من قبل ولكن رأيت فيكِ بلاغة في الأثر ودقة في المسير وإشراق وتألق ليس له مثيل.

أُضيفت في: 26 أغسطس (آب) 2017 الموافق 3 ذو الحجة 1438
منذ: 1 شهر, 27 أيام, 14 ساعات, 9 دقائق, 43 ثانية
0
الرابط الدائم

التعليقات

26394