مقالات
الأكثر قراءة
استطلاع الرأي
هل توافق على هجوم أمريكا على سوريا؟

ميادة عبدالعال  تكتب:السموم الفكرية والثقافة الخبيثة فى الأغنية

ميادة عبدالعال  تكتب:السموم الفكرية والثقافة الخبيثة فى الأغنية
ميادة عبدالعال
نوفمبر242016صفر2314382:23:51 مـ
منذ: 6 شهور, 4 أيام, 6 ساعات, 10 دقائق, 41 ثانية

إلى أى مدى لم نتسائل عن  حجم السموم الفكرية والثقافية الخبيثة التي تبثها بعض الأغاني في نسيج المجتمع؟
إلى أى مدى نغمض أعينا عن  حرب شعواء تشن علينا من كافة الاتجاهات والآثار التي تُحدثها هذه السموم في كيان المجتمعات وأفرادها. لقد دأبت معظم القنوات الخاصة أو التجارية، كأنسب تسمية لها، على اختلاف أشكالها ومضامينها، على إفساد الذوق المجتمعى وتخريب القيم الإنسانية للمجتمعات والشعوب العربية، في سبيل تحقيق الربح المادي السريع.
لمن نشير أصابع الاتهام؟ هل للفئة الشعبية التي تبحث، وسط زحمة الحياة، عن أغنية  تضفي بهجة وتدفعها إلى الرقص للهروب من هموم الحياة؟ أم إلى اتجاه أخر  يرى فى الأغنيه المسلك لبث سمومة وإفساد الذوق العام للوصول إلى اقتياد المجتمع إلى هاوية الرزيلة
باتت لدينا مسميات جديدة للأغنية مثل أغانى «التوك توك» و«أغانى المهرجانات»، والجمهور تحول إلى ضحية لا حول له ولا قوة، ولم يقتصر الأمر على تقديم أغانى جديدة بلا طعم أو معنى، وإنما امتد الأمر إلى تشويه أغانى التراث،  تشويه الخلفية الثقافية لمجتمعنا .
انتشرت  نوعية جديدة من الأغانى تُسمى «أغانى المهرجانات»، وهى أغانٍ تدخل فى تصنيف الأغانى الشعبية، ويقدمها مطربون حققوا شهرة سريعة على الساحة الفنية، رغم عدم امتلاكهم لمؤهلات المطربين، سواء فى الموهبة أو مساحة الصوت أو حتى الشكل،
 والسبب الذى ساعد فى انتشارها هو أنها لا تحتاج إلى تكلفة مادية، كما أنها لا تحتاج إلى استوديو خاص لتسجيلها، فكل هذه الأغانى يتم عملها فى البيت من خلال جهاز كمبيوتر، في بداية القرن الماضى كانت المسارح الغنائية هي المنبع الذي يخرج لنا الأصوات الجديدة . وانتشرت هذه الأصوات عن طريق محطات الإذاعة في البلاد العربية .ومع تطور الحياة وازدهار عهد الميكروفون وانتشار أجهزة الاعلام بمحطاتها وقنواتها .. بدأت هذه السدود تنهار شيئا فشيئا .. فدخلوا بأصواتهم الضعيفة الى أجهزة الإعلام وذاع صيتهم ..
لمن نشير بأصابع الاتهام ؟

أُضيفت في: 24 نوفمبر (تشرين الثاني) 2016 الموافق 23 صفر 1438
منذ: 6 شهور, 4 أيام, 6 ساعات, 10 دقائق, 41 ثانية
0
الرابط الدائم
موضوعات متعلقة

التعليقات

21990